Feeds:
المقالات
تعليقات

الموعد الضاايع

احبيبة مانسيت موعدي الضايع معاك .. واسمعيني لو دقيقة مثل ماكنت أسمعك

أسمعي عذري وبعدها سوي اللي تشتهين .. وأعترف لك ياغلاي إني غلطان وحزين

وأسمحي لي أحكي فيه اللي حصل .. احكي فيه اللي حصل .. وخففي عني العتاب .. يمكن في عذري جواب

يمكن في عذري جواب

..

كنت في موعد لقانا جالسه بس أنتظر .. وأحتريتك وماحضرت وكنت أدور لك عذر

وصرت أرجف وأشعر بحسرة وخوف .. حسرة إنك ماوفيت وخوفي إنك التهيت

بس تدري !؟.. يالله احكي واسمعك .. يالله احكي واسمعك .. عندها يمكن ألاقي عذر منك وأفهمك

..

أنا جيتك .. يالحبيبة .. قبل موعدنا بدقايق / وكنت منتظره وكان الجو رايق .. وكان الجو رآيق

رحت أسولف عن شجوني .. وعن أحاسيسي وظنوني

وقلت لك إني أحبك .. ياللي ماليتن عيوني

كل هذا كان في لحظه غفيت .. كان في لحظه غفيت

كل هذا كان في لحظه غفيت .. كان في لحظه غفيت

وفجأة من نومي صحيت .. وفجأة من نومي صحيت

ومالقيتك يالحبيبه

..

آآه .. آآه منك وش أقول / افرح بحلمك معاي

ولا أزعل في ذهول .. لا وتبيني ما أنفعل / لا .. لا وتبيني ما أنفعل

خلني أصدق وش تقول

..

صدقيني ذي الحقيقه .. الكذب لا لا ما أطيقه

صدقيني .. ذي الحقيقه .. الكذب لا لا ما أطيقه

..

أنت تدري آآه تدري كيف أحبك وإني .. ما أقدر أسيبك .. آسيبك

لكن الغيره في قلبي .. ضيعت فكري ودربي

..

يلا ننسى اللي حصل .. ونجعل الدنيا أمل .. ونفرح ببكره سوا

ياحبيبي .. يالله ننسى اللي حصل ونجعل الدنيا أمل .. ونفرح ببكره سوا

يالحبيبه .. ياحبيبي

يلا ننسى اللي حصل .. ونجعل الدنيا أمل ونفرح ببكره سوا

للاستماع

الوقت الضائع

Advertisements

قبل البدء

إذا أحببت امرأة دعها تذهب ..!
إذا عادت ..
فهي
لك !
:
:
وإذا لم تعد ..
فهي لم تكن لك
أصلا !

:
(( ألم ))
… !!كم هو مؤلم أن تحب شخصاً ما ..!
وكم هو مؤلم حين لا يبادلك هذا الحب ..
لكن ما هو أشد إيلاما هو أن تحب أحدهم ..
ولا تملك الشجاعة الكافية – لإعلامه بما تشعر به نحوه ..!
:
:

:
:
(( حزن ))
من المحزن في هذه الحياة أن
تلتقي شخصا و يعني لك الكثير ..!
فقط لتكتشف في
النهاية ..
أن
ما بينكما ليس مقدرا له أن يكون ..
– وأن عليك الانسحاب .. !
:
:

:
:
(( أرجوحة ))
أفضل الأصدقاء هو الذي تستطيع أن تجلس معه في مكانٍ واحد ..!
وتتأرجحان سوياً بصمت ..
ثم تفترقان ..!
– وكأنكما خضتما أمتع مناقشة وأروع حديث ..!
:
:

:
:
(( حقيقة ))
حقيقة .. أن لا نحس بقيمة ما نملك حتى نفقده ..!
ولكن من الحقيقي أيضاً ..
أننا لا نعرف معنى ماذا نفقد حتى نعيشه ..!!!!
:
:

:
:
(( اعتقاد ))
يكفي دقيقة واحدة لتشعر بالانجذاب لشخصٍ ما .. أو حتى لحظة ..!
وساعة واحدة لتعجب بأحدٍ ما ..
ويوم كامل .. لتحب شخصاً ما ..
ولكن تحتاج إلى عمر كامل ..
لتنسى شخصاً ما..!
:
:

:
:
(( جمال و ابتسامة ))
لا تبحث فيمن تحب عن الجمال الخارجي .. فـ ( قد ) يخدعك !!
ولاعن الثروة لأنها ( قد ) تزول ..
ابحث عن من يجعلك – تبتسم – !
لأن – الابتسامة – فقط ..
قادرة على قلب اليوم المعتم إلى نهار ..!
:
:

:
:

(( فرصة ))
احلم كما تريد ..!
اذهب
حيث تريد ..
كن كما تريد أن
تكون ..- لأنه لديك فقط حياة واحدة تعيشها –
وفرصة
واحدة ..
لتفعل ما تريد ..!!!!

:
:

:
:
(( كلمة ))
كلمة غير موزونة قد تثير نزاعاً ..!
كلمة قاسية قد تحطم حياة ..!
وكلمة في وقتها .. قد تخفف توتراً
كلمة حب ..
قد تشفي وتبارك ..!
:
:

:
:
(( سعادة ))
أسعد الناس ليسوا من يملكون الأفضل من كل شئ ..!
إنما هم من استخرجوا ** الأفضل **
مما مر في حياتهم ..!
:
:

:
:
(( بداية و دمعة ))

يبدأ الحب بابتسامة ..ولكنه دائما .. ينتهي بدمعة !
فـ عِندما وُلدت كنت تبكي ..
والآخرون من حولك كانوا يبتسمون ..
فـ عِش حياتك جيدا ..!!لكي تكون أنت من يبتسم عندما تموت ..!
بينما الآخرون من حولك ..
يبكون ..!!



الحب بجميع الأشكال

لا تسألوا عن جدَّةَ ..!!

قصيدة الشاعر الدكتور عبدالرحمن العشماوي في كارثة جدة

لا تسألوا عن جدَّةَ الأمطارا … لكنْ سلوا مَنْ يملكون قرارا
لا تسألوا عنها السيولَ فإنها … قَدَرٌ، ومَنْ ذا يَصْرف الأقدارا؟
لا تسألوا عنها بحيرةَ (مِسْكِهَا) … فَلِمِسْكِهَا معنىً يؤجِّج نارا
أتكون جدَّةُ غيرَ كلِّ مدينةٍ … والمسكُ فيها يقتل الأزهارا؟!
لا تسألوا عن جدَّةَ الجرحَ الذي … أجرى دموعَ قلوبنا أنهارا
لكنْ سلوا عنها الذين تحمَّلوا … عبئاً ولم يستوعبوا الإنذارا
مَنْ عاش في أغلى المكاتب قيمةً … وعلى كراسيها الوثيرة دارا
مَنْ زخرف الأثواب فيها ناسياً … جسداً تضعضع تحتها وأنهارا
لا تسألوا عن بؤسِ جدَّةَ غيرَ مَنْ … دهَنَ اليدَيْن، وقلَّم الأظفارا
مَنْ جرَّ ثوب وظيفةٍ مرموقةٍ … فيها، ومزَّق ثوبها وتوارى
وأقام في الساحاتِ أَلْفَ مجسَّمٍ … تسبي برونق حُسْنها الأبصارا
صورٌ تسرُّ العينَ تُخفي تحتها … صوراً تثير من الرَّمادِ (شراراً)
أهلاً برونقها الجميل ومرحباً … لو لم يكن دونَ الوباء سِتارا
لا تسألوا عن حالِ جدَّةَ جُرْحَها … فالجرح فيها قد غدا موَّارا
لكنْ سلوا مَنْ يغسلون ثيابهم … بالعطر، كيف تجاوزوا المقدارا
ما بالهم تركوا العباد استوطنوا … مجرى السيول، وواجهوا التيَّارا
السَّيْلُ مهما غابَ يعرف دربَه … إنْ عادَ يمَّم دربَه واختارا
فبأيِّ وعيٍ في الإدارة سوَّغوا … هذا البناء، وليَّنوا الأحجارا؟!
ما زلت أذكر قصةً ل(مُواطنٍ) … زار الفُلانَ، وليته ما زارا
قال المحدِّث: لا تسلني حينما … زُرْتُ (الفُلانَ) الفارس المغوارا
ومَرَرْتُ بالجيش العَرَمْرَمِ حَوْلَه … وسمعتُ أسئلةً وعشتُ حصارا
حتى وصلْتُ إلى حِماه، فلا تسلْ … عن ظهره المشؤوم حين أدارا
سلَّمتُ، ما ردَّ السلامَ، وإنَّما … ألقى عليَّ سؤاله استنكارا
ماذا تريد؟ فلم أُجِبْه، وإنَّما … أعطيتُه الأوراقَ و(الإِشعارا)
ألقى إليها نظرةً، ورمى بها … وبكفِّه اليسرى إليَّ أشارا
هل كان أبكم – لا أظنُّ – وإنَّما … يتباكم المتكبِّر استكبارا
فرجعتُ صِفْرَ الرَّاحتَيْن محوقلاً … حتى رأيتُ فتىً يجرُّ إزارا
ألقى السؤالَ عليَّ: هل من خدمةٍ؟ … ففرحتُ واستأمنتُه الأسرارا
قال: الأمور جميعها ميسورةٌ … أَطْلِقْ يديك وقدِّم الدولارا
وفُجِعْتُ حين علمتُ أن جَنَابَه … ما كان إلا البائعَ السِّمْسارا
وسكتُّ حين رأيتُ آلافاً على … حالي يرون الجِذْعَ والمنشارا
ويرون مثلي حُفْرةً وأمانةً … ويداً تدُقُّ لنعشها المسمارا
يا خادم الحرمين، وجهُ قصيدتي … غسل الدموعَ وأشرق استبشارا
إني لأسمع كلَّ حرفٍ نابضٍ … فيها، يزفُّ تحيَّةً ووقارا
ويقول والأمل الكبير يزيده … أَلَقاً، يخفِّف حزنَه الموَّارا
يا خادم الحرمين حيَّاك الحَيَا … لما نفضتَ عن الوجوه غبارا
واسيتَ بالقول الجميل أحبَّةً … في لحظةٍ، وجدوا العمارَ دَمَارا
ورفعت صوتك بالحديث موجِّهاً … وأمرتَ أمراً واتخذت قرارا
يا خادم الحرمين تلك أمانة … في صَوْنها ما يَدْفَعُ الأَخطارا
الله في القرآن أوصانا بها … وبها نطيع المصطفى المختارا
في جدَّةَ الرمزُ الكبيرُ وربَّما … تجد الرموزَ المُشْبِهَاتِ كِثارا
تلك الأمانة حين نرعاها نرى … ما يدفع الآثام والأوزارا

شجر حي الحبيبة

شجر حي الحبيبة .. مـا يبـي مـا
يمـر ابـنـا الخـريـف ومــا يـمـره

وشارعهم .. لـو ان الكـون ظلمـا
كــأن الشـمـس حـولــه مسـتـقـرة

ومنزلـهـا .. كـأنـه غـصـن ينـمـا
أو ان الغـيـم مــن سقـفـه يـجــره

تموت الروح من دونـه / ومهمـا
رقــــت مــــا تـاصـلــه لله دره !

وفي حي الحبيبة .. شيخ ٍ اعمـى
سألتـه عـن مـلاك الحـسـن مــرة

تبسّـم .. قـال : تملـك عـدة اسمـا
وملبسـهـا خفـيـف ومــا تــزره !

يا إن الشيخ يكذب ما هو اعمى !
يا إن الحسن خـلا العيـن حـرة !

للمجنون تركي حمدان

سهام تمزق القلب

هنالك سهام تمزق القلب جعلناها جزءاً من حياتنا

منا من اعتاد عليها كجزء يومي أو كرشفة فنجان قهوة صباحي


ومنا من اتعظ بها وعاود التفكير بها مراراً وتكراراً لعله يعود الى الصواب

كل سهم اذا انطلق على القلب مزّقه ،، وأحرقه وقطعه تقطيعاً

السهم الاول :

(سهم النظر الى المحرّمــــــات)

والنظر الى ما لا يحل النظر اليه

والنظر سهم مسموم من سهام الشيطان يحرق بها القلوب

ويبعد عنها مخافة الله

ومن غضّ بصره أبدله الله حلاوة ايمان أو ايماناً يجد حلاوته في صدره،،،

وقد ذكروا في تراجم بعض الناس:

ان هناك شخصاً نظر الى امرأة فاصابه مرض العشق

فترك كل أمور حياته وجعلها تصب في العشق الاحمق

فترك الصلاة وقراءة القرآن وأتاه المرض حتى مات على الفراش،،،

فرحمــــاك ربــــي،،


السهم الثانـــــي:

(الغنـــــــــاء )

هو سهم مليء بكل سموم الدنيا

به تتوه النفوس وتتفرق الأسر

وتبتعد الرحمة عن البيوت

فكم هتك في مجتمعاتنا العربية من الأعراض

بحجة ( النجـــم أو الستار)!!


ولذلك … سخّر الشيطان بعض جنوده ليكملوا مهمته

حيث يلبسون الباطل بالحق والحق بالباطل

السهم الثالــــث:

(الغيـــبة والنميمــــة)

قال تعالــــى : (( ما يلفظ من قول الاّ لديه رقيب عتيد))

قد ثبت أن كثرة الكلام يقسي القلب

حيث قال عمر رضي الله عنه

(( اياكم وكثرة الكلام بغير ذكر الله فانها قسوة))

السهم الرابــــــع:

(أكــــــل الحقـــــوق)

كثيرون تعلق بها بحجة تعزيز رصيده وفرض هيمنته وقتل اخوانه

ومنها من حرم أخته وشقيقه من حقوقهم بارث أو حقّ،،،

أكــل الحقوق من أشدّ أنواع الأسلحة الاجتماعية فتكاً

أكثر صفاته التناحر،، وقد تصل الى القطيعه وأصحاب الرأي

السديد لاعادة المياه لمجاريها

وقد شدّد عليها الاسلام الحنيف

فحق الناس يجب ردّه الى الناس مثل أكل أموال الناس ولو

بمقدار قيراط واحــــد، ولو حبة حنطة


قال تعالى (( ومن يغلل يأت بما غلّ يوم القيامة ثمّ توفّى كل نفس

ما كسبت وهم لا يظلمون)) سورة آل عمران

وكل من أكل أموال الناس بالباطل يأتي يوم القيامة

وفي ذمته ذلك المـــال .. ويؤتى به يوم القيامة الى صف المحشر

مفضوحــــاً بهذه السرقــــــة



أجرى العلماء بحوث علمية على الذباب فوجدوا أن بعض
يرقات الذباب تحتوي أجسادها على بعض المواد التي تسمى
بـ”بكتيريوفاج” و التي تساعد على سرعة إلتئام الجروح
ولهذا فقد يفيد وضع ذبابة فوق جرحك..

لقد لاحظ بعض الأطباء أن الجروح التي وقف عليها بعض
أنواع معينة من الذباب ونمت عليها بعض من يرقاته قد
شفيت بصورة طيبة وعلى العكس فإن الجروح التي لم يقف
عليها الذباب ولم تنمو عليها اليرقات قد تلوثت !!

وهذا طبعا لا ينفي ما تعلمناه صغاراً بأن الذباب يجلب الأمراض ..
ولكن كما يقولون .. لكل قاعدة شواذ ..
ومن السموم الناقعات دواء، ويذكرنا هذا الكشف بنصيحة
رسول الله صلى الله عليه وسلم لنا بأنه إذا سقطت ذبابة في شراب
أحدنا فليغمسها كلها و بعدها يتناول شرابه دون خوف
من إصابته بأذى وقد فسر عليه السلام السبب في هذه النصيحة
بأن الذباب تحمل على أحد جناحيها الداء و على الآخر
الدواء..وهي عادة ما تسقط على الجناح الحامل للداء..
فإذا غمست في الشراب تعادل الداء مع الدواء